منتدى د.محمود العياط

منتدى د.محمود العباط
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلبحـثدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الحبيب قصيدة العامرية الرئاسية الثورة لجنتك عن 2018 أشعل بالدماء الأكثر ليلى التصويت الانتخابية الذي المعصية القلب العياط الحب المصرية تلطخ افضل يديك استعلم القبيلة الرمال
المواضيع الأخيرة
» الرابطة الوطنية لسلامة المرضى
السبت ديسمبر 08, 2018 7:15 pm من طرف Admin

» قصيدة اديله ميه
الجمعة ديسمبر 07, 2018 8:52 am من طرف Admin

» Attempts to learn from high-risk industries
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:16 pm من طرف Admin

»  جريدة شباب مصر
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 4:45 pm من طرف Admin

» International Flash Fiction Competition‏ العياط سفير الكلمة
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 4:44 pm من طرف Admin

» قصيدة الود عليش جه من الخليج
الجمعة نوفمبر 30, 2018 7:36 pm من طرف Admin

» قصيدة الليل يلعن النهار
الجمعة نوفمبر 30, 2018 7:32 pm من طرف Admin

»  كتابات محمود العياط فى مؤسسة الحوار المتمدن
الخميس نوفمبر 22, 2018 10:41 pm من طرف Admin

» قصيدة اقوى من الغرائز
الخميس نوفمبر 22, 2018 4:04 pm من طرف Admin

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  نجم قد يدمر الأرض بأشعة الموت بلا اقتراب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4540
نقاط : 11172
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

مُساهمةموضوع: نجم قد يدمر الأرض بأشعة الموت بلا اقتراب   الإثنين يناير 07, 2013 12:41 am

نجم
قد يدمر الأرض بأشعة الموت
بلا اقتراب



يقول العلماء إن جرماً سماوياً، على بعد ملايين السنوات الضوئية، قد يدمر الأرض بأشعة الموت ذات يوم.
بعكس "نجمة الموت"، التي ورد ذكرها في فيلم "حرب النجوم" التي تحتاج إلى الاقتراب من الكواكب لكي تدمرها، هذا الجرم الشبيه بعجلة النار، وهي ضرب من الألعاب النارية، يستطيع أن يحرق العوالم على بعد آلاف السنين الضوئية.
قال الباحث بيتر توتهيل، عالم الفلك في جامعة سيدني: "كنت أقدر الجرم الحلزوني بسبب شكله الجميل، ولكنني الآن لا أستطيع إلا أن أشعر بوخز (عندما أراه) لأنه، وعلى نحو غير مريح، يشبه من ينظر في فوهة البندقية."
يحتوي الجرم الناري في داخله على نجمين الحارقة المضيئة ارتبطا معاً في مدار واحد وأصبحا يحومان حول بعضهما.
وبينما يدور النجمان حول بعضهما، في حين ترتطم شذرات من الغاز المتدفق المدفوع من سطح النجمين، في الفضاء الموجود بينهما.
كان الجرم السماوي، المسمى WR 104، قد اكتشف قبل ثماني سنوات في برج القوس، وفقاً لما ذكره موقع "سبيس دوت كوم" على الإنترنت.
وأوضح توتهيل إنه يدور في دائرة مكتملة مرة كل ثمانية أشهر، محافظاً على دقة الوقت كالجوهرة في ساعة كونية.
وقال العالم الفلكي إن النجمين سينفجران يوماً ما لينجم عن انفجارهما "نجم عظيم" يعرف باسم "سوبرنوفا."
على أن أحد النجمين، وهو نجم غير متوازن، يعرف باسم "ولف- رايت"، يمر بآخر مرحلة مستقرة في حياة النجوم الكبيرة قبل بلوغ مرحلة "النجم الأعظم."
وأضح توتهيل قائلاً: "يعتبر علماء الفلك نجوم 'ولف-رايت' قنابل موقوتة"، وفتيل هذا النجم "قصير جداً - بالنسبة لعالم الفلك - وقد ينفجر في أي وقت خلال السنوات المائة ألف القادمة."
وقال توتهيل إنه عندما يصبح نجم "ولف-رايت" نجماً عظيماً فإنه "قد يبعث حزمة قوية من أشعة غاما إلى مسار الأرض ومدارها، وأضاف قائلاً إنه إذا حصل انفجار مثل وانبعاث أشعة غاما، "فإننا لا نريد أن تكون الأرض في طريقها."
بما أن الانفجار الأصلي سينتقل بسرعة الضوء، فإنه لن يكون هناك تحذير من وصوله.
ومع أن الجرم السماوي لا يستطيع تدمير الأرض كما فعلت "نجمة الموت" في فيلم حرب النجوم - على الأقل ليس عن بعد 8000 سنة ضوئية - إلا أنه يستطيع التسبب بانقراض بشري كبير أو حتى يهدد الحياة كما نعرفها على كوكبنا.
وانبعاث "أشعة غاما" لن يخترق الغلاف الجوي للأرض بما فيه الكفاية لتحرق الأرض، ولكنها ستغير التركيبة الكيمائية للطبقة الوسطى من الغلاف الجوي - الستراتوسفير.
يقدر الفيزيائي الفلكي آدريان ميلوت، بجامعة كنساس، أنه لو اصطدم بنا جرم WR 104 مع حدوث انفجار لمدة 10 ثوان أو بهذا الحدود، قد تستنفد أشعة غاما 25 في المائة من طبقة الأوزون، التي تحمينا من الإشعاعات فوق البنفسجية الضارة.
وأوضح أنه في المقابل لم تشكل نسبة تقلص طبقة الأوزون الناجم عن نشاطات الإنسان سوى 3 إلى 4 في المائة، وبالتالي يمكن للمرء أن يدرك حجم الضرر الذي سيلحقه تقلص نسبة الأوزون بنسبة 25 في المائة.
التعليق:
هذه الإشارات والتحذيرات الربانية سواء تحققت أو لم تتحقق تدل على أننا في قبضة الله سبحانه وتعالى وهو قادر في أي لحظة أن يذهب بالدنيا وما عليها، فيجب علينا أن نحذر من غضب الله وعقابه وأن لا نأمن من بطشه، وأن نراقبه بالسر والعلانية وأن نتبع أوامره.
وصدق الله سبحانه وتعالى لما قال في كتابه العزيزSadأَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16) أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17) وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (سورة تبارك).
وقال الله سبحانه وتعالى:
(أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97) أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98) أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ (99) أَوَلَمْ يَهْدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ أَهْلِهَا أَنْ لَوْ نَشَاءُ أَصَبْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ )(سورة الأعراف).










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayat.mam9.com
 
نجم قد يدمر الأرض بأشعة الموت بلا اقتراب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى د.محمود العياط :: اهلا فى منتدى موسوعه د. محمود العياط :: مجلة طيبة :: المنتدى العام :: علم وعلوم :: الفلك وعلوم-
انتقل الى: